قيادات حزب الريادة تشيد بمجهودات الدسوقي في الدفع بمشروع الهضبة الغربية بأسيوط

15621718_371832803165729_5018983658296231924_n

 

التاريخ:الثلاثاء, 20 ديسمبر, 2016   -   الساعة: 2:27 م

 

15541537_371832796499063_318080477075313373_n

15589808_371832806499062_1264925655108806331_n

حنان حسان
اشادة قيادات حزب الريادة بمحافظة أسيوط بجهود المهندس ياسر الدسوقي في السعي نحو تنفيذ مشروع الهضبة الغربية ومحاولاته المستمرة للتواصل مع الوزراء المعنيين والسيد الرئيس في سبيل الخروج بأفضل مخطط عمراني متكامل لمشروع الهضبة الغربية التي أطلق عليها اسم مدينة “ناصر” كما ناقش مسئولي الحزب مع محافظ أسيوط عدداً من القضايا المتعلقة بالشباب ومشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، جاء ذلك على خلفية تكريم الحزب لمحافظ أسيوط ومنحة شهادة تقدير ومصحف بمكتبه بديوان عام المحافظة تقديرا لجهوده ،وذلك بحضور كلا من الدكتور أحمد عوض نائب رئيس الحزب ومحمود العسيري أمين الحزب بالمحافظة وحمدي الشيخ أمين التنظيم وعبد الفتاح أبو شامة الامين المساعد للحزب والدكتور أحمد كمال أمين التثقيف وشيريهان حمد الله
أمين الاعلام وأشرف منير أمين النشاط التجاري والصناعي ومحسون غيط القليوبي أمين التنظيم بمركز أبنوب

ومن جانبه قال محافظ أسيوط ان مشروع الهضبة الغربية يمثل امتداداً عمرانياً طبيعياً لمدينة أسيوط الجديدة رغم أنها مدينة متكاملة وفقا للمخطط الذي تم عرضه على السيد الرئيس ويشمل مدينة طبية ومدينة رياضية بجانب تجمعات عمرانية على مساحة 6 ألاف فدان.

وأكد محمود العسيري أمين حزب الريادة بأسيوط تقدير الحزب لمجهودات المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط في كافة المجالات مشيداً بكافة الانجازات التي تحققت على أرض أسيوط وطالب بضرورة تفعيل آلية للتعاون بين الجهاز التنفيذي والاحزاب لدعم احتياجات ومطالب المواطن الاسيوطي.

وطالب حمدي الشيخ أمين التنظيم بالحزب تفعيل مراكز الشباب على مستوى المحافظة بالتعاون مع وزارة الاوقاف لتوعية الشباب ومنع استقطابهم من قبل الجماعات الارهابية والتخريبية وقال “شبابنا في حاجه إلى من يرشدهم ويدعمهم” لافتاً إلى أن الشباب هم القوة الرئيسية في تقدم الدول وتنميتها مؤكداً دور المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط في دعم الشباب على مستوى المحافظة.

ومن ناحيته قال الدكتور أحمد عوض نائب رئيس الحزب أن الهدف الرئيسي في المرحلة القادمة للحزب هو دعم الرئيس عبد الفتاح السيسي ودعم توجهات الدولة.