سقوط الخبر القنبلة بعدم وجود القنبلة في ميناء تشارلستون الأمريكي

 

التاريخ:الخميس, 15 يونيو, 2017   -   الساعة: 1:08 م

 

كتب لزهر دخان

انضم مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي “إف بي آي” إلى التحقيق في بلاغ إتضح أنه كاذب. حول وجود قنبلة “قذرة” على متن سفينة حاويات .وصلت ميناء تشارلستون الأمريكي بعد رحلة من سلطنة عمان.
القنبلة التي وصلت إلى ميناء تشارلسون بلاغ كاذب . القنبلة التي وصلت من ميناء سلطنة عمان بالنسبة لمكتب التحقيقات الفدرالي. ورغم أنها بلاغ كاذب فهي مهمة بوليسية يجب الإنبراء لها . وهذا ما حدث فعلاً عندما قام المكتب ببدأ العمل في هذه القضية. مع باقي الجيهات التي شرعت في العمل فيها. فربما يـُصبح للتحقيق نتائج أخرى. تؤكد أن عمان أرسلت أكثر من كذبة على تشارلسون.
قناة “أيه بي سي” الأمريكية وفي حديثها عن ما يحدث حول السفينة ” Maersk Memphis ” التابعة لخط Maersk البحري. قالت أن المكتب الفدرالي وغيره من الجهات المختصة في التحقيق ما زالت تحقق في الموضوع . وهذا رغم أن خفر سواحل الولايات المتحدة قد رفع حالة التأهب الأمني والإبلاغ عن وجود خطر . وقام بإلغاء المنطقة الأمنية التي كان قد فرضها حولى ماركس ممافيش وخط سيرها البحري.
الخطر كان في شكل مواد إشعاعية وجدت أو شك في وجودها على تن السفينة ” أم السمك” وكانت الجهة التي نشرت الخبر قد بثت فلما عبر يوتيب يقال أن ناشره ينتمي إلى من أطلق عليهم إسم المتأمرين. وروجوا للفلم والسلاح الذي على متن السفينة والفلم يروي قصته.
سابقاً وصلت السفينة إلى ميناء تشارلسون قادمة من نيويورك. أي في يوم الإربعاء 14 حزيران/يونيو2017 . ووصلت إلى نيويورك من سلطنة عمان.
ولم يكن الفلم الذي تم بثه في مستوى الأفلام الضعيفة في الولايات المتحدة طوال يوم أمس واليوم . بل كان كافياً ليجعل خفر السواحل الأمريكي يوقف نشاط السفينة والميناء .وفرض حالة طواريء حولهما وصلت إلى حد إخلاء المكان والسفينة .وإجلاء الركاب بأسلوب أمني بغرض ضمان أمنهم.