الأزهر الشريف ينعى شهداء الشرطة بخالص العزاء وضرورة التصدى وملاحقة المارقين من العناصر الإرهابية

 

تم النشر فى :السبت, 21 أكتوبر, 2017   -   الساعة: 1:01 ص

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someoneDigg thisShare on TumblrFlattr the authorPrint this page

الأزهر الشريف ينعى شهداء الشرطة بخالص العزاء وضرورة التصدى وملاحقة المارقين من العناصر الإرهابية:

متابعة الشاهد المصري:

نعى إلإمام الأكبر  د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف شيخالأزهر الشريف، أبناءه من ضباط وجنود الشرطة البواسل، الذين استشهدوا خلال مواجهات مع عدد من العناصر الإرهابية في صحراء الواحات بالجيزة.

 وجدد الأزهر الشريف تضامنه مع رجال الجيش والشرطة البواسل وكل مؤسسات الدولة في جهودها من أجل القضاء على هذا الإرهاب الغاشم، مؤكدا ضرورة ملاحقة العناصر الإرهابية والتصدى بقوة وحسم لهذه الفئة المارقة التى لا تريد الخير للبلاد والعباد.

 فبخالص العزاء تقدم الأزهر  الشريف لرجال الشرطة الأبطال ولأسر الشهداء، سائلًا الله -عز وجل- أن يتغمدهم بواسع برحمته، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يحفظ مصر وشعبها وجنودها الأبطال من كل مكروه

SHARES
Share on FacebookShareTweet on TwitterTweet

اضف رد