بالصور.. محافظ الأقصر في جوله التفقدية بإسنا | الشاهد المصرى

بالصور.. محافظ الأقصر في جوله التفقدية بإسنا

 

تم النشر فى :الخميس, 7 ديسمبر, 2017   -   الساعة: 2:24 م

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someoneDigg thisShare on TumblrFlattr the authorPrint this page

الأقصر-أسماء حامد
قرر محافظ الأقصر محمد بدر، دخول 120 متر ضمن مشروع تغطية ترعة الكروم التابعة لقرية النجوع بمركز إسنا جنوب الأقصر، حيث يجرى تنفيذ المشروع حالياً بتغطية 260 متر، وذلك استجابة لطلبات أهالى القرية.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التى قام بها محافظ الأقصر بمركز إسنا، ورافقه خلالها كلا من المهندس محسن مصطفى وكيل وزارة الإسكان بالمحافظة، والمهندس خالد عبد الراضى المنوفى وكيل وزارة الزراعة، والدكتور السيد عبد الجواد وكيل وزارة الصحة، والمهندس أسعد مصطفى مدير عام إدارة الطرق، واللواء علاء بدران رئيس مجلس مدينة إسنا.

كما تفقد محافظ الأقصر، قرية الغريرة بإسنا للوقوف على مراحل سير العمل بمدرسة الشهداء والابتدائية والتى تجرى بها عمليات تطوير ورفع كفاءة، وشملت الجولة زيارة وحدة الفرز والتعبئة والتخزين المبرد “جزء من مركز تجميع الحاصلات الزراعية” بالغريرة، والمقامة من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية كمنحة أمريكية للشعب المصرى، وتقوم الوحدة بتعبئة وتغليف المحاصيل الزراعية وتصديرها طبقاً للمعايير والمواصفات القياسية.

كما تفقد الوحدة الصحية بجزيرة كيمان المطاعنة بإسنا موجهاً تعليماته بضرورة مراعاة المعايير السكانية والمسافات البينية بين الوحدات الصحية وبعضها، وتفقد وحدة صحة الأسرة بالكلابية موجهاً بزيادة فترات العمل بالوحدات المترامية والتى تبعد مسافة كبيرة عن المستشفى المركزى بالمدينة، ووجه تعليماته لرئيس الوحدة المحلية بالكلابية باستغلال المبنى القديم للوحدة الصحية كمكاتب إدارية، واطمئن على تشغيل الوحدة الصحية بالمساوية وتوصيل المرافق لها وتواجد الأطباء والتمريض.

كما قام محافظ الأقصر بزيارة مركز شباب الكلابية شرق، والملعب الخماسي بالكلابية، وتفقد سير العمل بوحدة الحماية المدنية “تحت الإنشاء” بقرية أصفون، ومركز التأهيل الوظيفى بمدرسة إسنا الثانوية الزراعية المقدم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بهدف رفع كفاءة الطلاب وإعدادهم لسوق العمل.

 

SHARES
Share on FacebookShareTweet on TwitterTweet

اضف رد