رغم اعتلال جسد مديرية التعليم  – الشاهد المصرى
مقالات

رغم اعتلال جسد مديرية التعليم 

كتب / هشام صلاح

إن اعتلال الجسد – إن صح التعبير – له أسباب عدة فبعضها يرجع الى العدوى والبعض الى أسباب الشيخوخة 
وهذا هو حال بعض الادارات التعليمية بمديرية التعليم فبعضها متهالك يعانى مضاعفات فقر الخبرة وضمور خلايا الفكروينتظر أفعال الاخرين ليقلد ويسير على نفس الخطا والمنهج دونما فكر واع أو أهداف محددة
وإدارات أخرى أصابتها مضاعفات الشيخوخة والهرم فتيبست قدراتها على الفعل والعطاء فلا قدرة لها على الانجازفأضحت منظومة روتينية ملها الجميع
والحق أن مديرة التعليم ورثت كل ذلك وجاءت لتجد تراكمات بل تلال من الأمراض والعلل و المشكلات والقضايا العالقة بل نجدها كثيرا ما تصطدم بعقول جامدة وأجساد متهالكة لاتدرك حجم التغيير والتطور الذى تنشده الوزارة وتسعى لتحقيقه
وتلك إحدى الاسباب الحقيقية التى جعلت الوزارة تأتى بهذه القيادة الوزارية من أجل البحث عن دواء لهذا الداء كذلك للعمل على تحريك المياة الراكدة فى تعليم الجيزة
لهذا نؤكد للسيدة الفضلى مديرة المديرية لابد من ثورة تصحيح لاعادة مسار التعليم بالجيزة الى خارطة الطريق الصحيح لابد من ظهوروجوه جديدة بفكر جديد ووعى بمتطلبات المرحلة وألا نترك دفة الأمور بيد من جرب بعضهم حتى ملت التجربة منهم
الكل داخل مؤسسات التعليم وخارجها يرتقب وينتظروأنت قد وعدٍت وأكدت على أن التغيير قادم لا محالة لكن بعد رؤية واضحة ومتابعة متانية
وها قد وضحت الرؤية وأخذ التأنى وقته وحظه
فلتكن اجازة نصف العام وبدء الفصل الدراسى الثانى اعلانا لبدءثورة تصحيح مساربعض من الادارات التعليمية التى باتت كوارثها بادية للعيان وسواءاتها محل استهجان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً

إغلاق