مات أخوه وأبوه وعمه فى حادث الروضة ولم يبتسم إلا فى وجه الإمام | الشاهد المصرى

مات أخوه وأبوه وعمه فى حادث الروضة ولم يبتسم إلا فى وجه الإمام

 

تم النشر فى :السبت, 2 ديسمبر, 2017   -   الساعة: 1:33 م

 

Share on FacebookShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInEmail this to someoneDigg thisShare on TumblrFlattr the authorPrint this page

عبد التواب مسلم

قام فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بالزيارة لمصابي حادث مسجد الروضة بمستشفى الإسماعيلية العام وذلك عندما تواجد بقرية الروضة مساء أمس،

وفوجئ الإمام أثناء زيارته بطفل مصاب فى الحادث مات أبوه وأخوه وعمه وأبناء عمه وجده وإلي الان لم يخبره احد وكان حزين جدا لعدم زيارتهم،

وعندما علم الدكتور أحمد الطيب بذلك لم يترك الطفل وأصر على مداعبته حتى ابتسم وضحك فى وجه الإمام

 

 

 

SHARES
Share on FacebookShareTweet on TwitterTweet

اضف رد