ليلة حزينة تعيشهااحدى قرى مركز السنطة غربية | الشاهد المصرى
انفجار أسطوانة غاز بمنزل في بلطيم كفرالشيخ  «»   انفجار أسطوانة غاز بمنزل في بلطيم كفرالشيخ  «»   انفجار أسطوانة غاز بمنزل في بلطيم كفرالشيخ  «»   أحلام الفتى محمود شعر (سيدي ولد أمجاد)  «»   طعمة بحر … بقلم/ مجدي بكر أبو عيطا  «»   ماذا بعد محاولة حرق عزبة رئيس حزب المؤتمر  «»   بعد فوز سمو الأمير طلال بن بدر رئيسا لـ”مجلس الرياضة العربية”  «»   تدريب الانتل بمدرسةالمعصرة بنات بسمالوط  «»   إبطال وتفكيك قنبلة بمجمع محاكم دسوق  «»   عبارة الموت بسمالوط تعيد الذكريات باختطاف ضحية جديدةوثلاث مصابين  «»  

ليلة حزينة تعيشهااحدى قرى مركز السنطة غربية

كتب /خالد زين الدين

قرية شندلات مركز السنطة تعيش ليلتها الحزينة والمخيفة بسبب وفاة عريسها بالصف الثالث الثانوى العام

كما افادتنا مراسلة الجريدة /الصحفية سماح الرفاعى من نفس القرية وكانت متواجدة بالحادثة وشرحتها بالتفصيل كما نكتبها لكم

عندما نزل احدى الشباب من منزلة قاصدا محطة قطار المحلة الكبرى السنطة ومعة بنت عمة التى لاتبلغ من عمرها سوى العام الواحد

لركوب القطار المتجة من المحلة الى السنطة وذلك للكشف عليها عند دكتور بالمركز واثناء خروجة من البيت وجد مزلقان المحطة قافل لوصول القطار الى محطة قرية شندلات

فراودة شيطانة انة اسرع فى التعدية لجهة الرصيف اسرعولكن كان القدر اسرع منة ففوجئ بالقطار اسرع منة ففكر فى انقاذ الطفلة الرضيعة ونسى نفسة فقام على الفور بالقاء البنت من على ذراعة واستسلم للمارد الجبار فما كان من القطار الا انه مزقةقطعا وكان ذلك  فى تمام الساعة الثانية والربع وفوجئ الاهالى بالحادث المروع ووجدوا الطفلة ملقاة على الارض بالناحية اليسري للرصيف والشاب يدعى ابراهيم على فكرى سلام السابعة عشرة من عمرة فانقلبت القرية وتجمهرت امام الحادث مما ادى الى تعطيل القطار من الساعة الثانية ظهرا وحتى السابعة والنصف مساءا وخوفا على تعطيل عمال شركة المحلة الكبرى للغزل والنسيج غير اتجاهة من السنطة الى طنطا ومنها للمحلة الكبرى بسبب تجمهر الاهالى فى حالة هستيرية لايرسى لها على عريس القرية وتم ابلاغ السيد العميد مامور مركز ومدينة السنطة العميد/ناصر على عطية والسيد رئيس مباحث السنطة الرائد/احمد الصباحى وانتقلوا فورا الى القرية ولكنهم  لم يحموا السائق فى ظل ثورة الغضب ولم يحموا الجثة وارسالها الى المستشفى العام بالمركز لمعرفة سبب الوفاة  وتعاطفا مع اهالى القرية امروا لهم بحمل  الجثة وتم دفنها فى تمام الساعة الرابعة عصرا لتسكن مثواها الاخير بجوار ربها  وجعلة اللة من شهدائة واللهم  ارزق اهلة الصبر والسلوان فى فقيد شباب قريتهم .

اكتب تعليقك ..

الإسم (مطلوب)
بريدك الإلكترونى (مطلوب)
موقعك المفضل (إختيارى)