محمد فتحي, Author at الشاهد المصرى

أرشيف الكاتب: محمد فتحي

حرف ثائر.لــ ابو الطيب المتنبى

أبو الطيب المتنبي حَرْفٌ ثائرٌ أبِيٌّ كُونِي كَمَا يحلو لكِ*إنَّ التَّجَمُّلَ طَبْعُكِ وَتَخَيَّلِي ثمَ امرحِي*عيشي الحياةَ بزيفكِ هذا القِنَاعُ لبسْتِهِ*كي تَدَّعِيهِ بوجهكِ عَفْوَا عَرَفْتُكِ فاكذبِي*تتكلمينَ كأنَّكِ ڤينوسُ عَصْرِكِ فاهدأي*إنَّ التَوَهُمَ ضَرَّكِ ليسَ الدَلالُ تَكَلُّفا*إنَّ التَّكَلُّفَ غَرَّكِ لَسْتِ الجَمَالَ كَيُوسُفٍ*بلقِيسُ لَيْسَتْ مِثْلَكِ وَنِزارُ هامَ بِحُسْنِها*فَهْيَ الجميلةُ غَيْرُكِ إنِّي صَنَعْتُكِ أَحْرُفَا*مِنْ فَيْضِ شِعْرٍ قُلْتُكِ وجَعَلْتُ مِنْكِ جَمِيلةً*قالَ اليَرَاعُ فَخَطَّكِ كمْ عِشْتُ وهمَ ...

أكمل القراءة »

في حضّرتِها فقدت جميع اسلحتي

فارس حساينه في حضّرتِها فقدت جميع اسلحتي هزّمت أمام عيْناها فهذا السِّحر لا يقهر وحين همّمت اسألها تاهت مِني اسئلتي فلا اُقدُر يُجوّب الصّمت أوردّتي فسُبحان مِن سواها ومثلها وجملها بِرمشِ ساحِرِ يذبحني ولا ينظِرُ أذوْب بِنظرةٍ مِنها فتتجاهل اناديها سيّدتي فتتكبّر فأعذرها وحين تُهم في المشي فتِلك الأرض تداعبها فتتعثّر فـ أركض نحوها مُسرِع لأوْقفها فتتذمّر أقبل يدي الّتي ...

أكمل القراءة »

هنا .. افراح نوفمبر

معاذ محمد حساينه هنا .. افراح نوفمبر ومحبوبي الذي ازهر هنا نغمات مولده جنين طعمه سكر ونشأته وثورته على بستاني الأخضر هنا اهديك كلماتي للقلب الذي احضر نجوم الكون في عقد رقيق ساحر المنظر ايا مولود نوفمبر يناديني واسمعه ويشبهني واشبهه وحبه دائما يكبر انام الليل يأتيني وفي اذني يغنيلي وفي فمي يقبلني ويضع الاصبع الاصغر على وجهي على خدي ...

أكمل القراءة »

الرجاء الإنتباه…

بقلم .ليلى عبدالجبار. المغرب الرجاء الإنتباه… حين يتوقف قلبي عن الخفقان بك فما جدوى الكلام عندما يتوقف عقلي عن إستحضار ذكرياتي معك فما نفع تعاقب الأيام عندما تكف عيوني عن البحث عنك بين الحضور فما نفع الشعور عندما تغرق روحي في الوهن فما يفيد اللا شعور عندما لا تسرق صورتك مني راحتي ما فائدة قارورة العطر الثمين وأقلام الحمرة والمرايا..والمخابئ ...

أكمل القراءة »

كم مرة خفق القلب دون الإنتباه إلى التفاصيل

بقلم. ليلى المغرب كم مرة خفق القلب دون الإنتباه إلى التفاصيل كم مرة تعلقت الروح بأصوات بملامح برائحة وأنا لاهية بمرور الوقت كم مرة هاجت الأفكار لتبث في شيئا… أحداث لا أطيق عنها صبرا لا يغيب عني منها شيء أبدا تسيح الذكرى على أدق تفاصيلي تلك الأحاسيس الشهية التي يجلبها معهم العائدون وتلك الأحاسيس المقيتة التي يتركها خلفهم الغائبون لهيب ...

أكمل القراءة »