آخر الأخبار

    حوار ساخن مع قاص مخترع يتمنى الأهتمام

    نشرت منذ: 5 أيام
    الشاهد

    كتبت وحاورت/

    عبير هلال محمد

    أولا نرحب بالقاص والروائي محمد عاشور أهلا وسهلا بحضرتك

    أهلا وسهلا بكم استاذتي

    حضرتك معروف بأنك قاص . ممكن نبذة عن مشوارك الأدبي ؟

    مشوارى الأدبى بدأ منذ الثانوية بكتابة الرواية ثم كتابة القصة القصيرة و كتابة السيناريو السينمائي و قمت بنشر أربعة كتب.

    ولماذا اتجهت للكتابة ومن شجعك ،و ما هى أكثر هواياتك غير التاليف؟

    انا لم اتجه إلى الكتابة بل هى التى اتجهت إلي و تملكتني. و هواياتي هى القراءة و الإطلاع و قد انضممت إلى. نادى أدب الدلنجات منذ بداياتى. و هناك تم رعايتى. و تشجيعى

    سمعنا مؤخرا أنك اخترعت شئ كمولد كهربائي ممكن نبذه عن الاختراع و متي راودتك فكرته ولماذا؟

    . لى بعد بعض الاهتمامات العلمية و انا اتابع الاختراعات العلمية قدر المستطاع.
    و لفت نظرى فى الفترة الأخيرة مشكلة الطاقة التى تؤرق العالم ونحن جزء من العالم
    خاصة أن تكلفة الإنتاج عالية .
    و بداية الاختراع جاءتنى. عندما كنت أمر من جوار شركة مياه الشرب بالدلنجات. و كنت أرى ضغط المياه المتدفق من المواسير فى عمليات الغسيل و كان يذكرنى بتدفق المياه من السد العالي، و فكرت أنه يمكن توليد الكهرباء بالطريقة نفسها و بكميات ضخمة من ضغط المياه المتدفق داخل المواسير، و بكميات ضخمة ، وبتكلفة تكاد تكون صفر بعد تركيب المولدات المعترضة. للمياه داخل المواسير ،

    أين نشأت وتربيت وايه أكثر ما يميز هذه النشأه في نظرك وهل كانت سببا في طموحاتك وأفكارك؟

    انا نشأت و تربيت و أعيش فى قرية ابو حمد التى ولدت بها / مركز الدلنجات. محافظة البحيرة، و مثل أي إنسان تأثرت بمشاكل الطاقة خاصة مع الارتفاع المستمر فى الأسعار حتى جاءت الفكرة و بدأت اعمل عليها

    ذكرت في حديثك عن الاختراع انعدام التكلفة كيف حكمت بذلك وهل تقصد بها سعر الكهرباء نفسها ام الاختراع ؟

    حكمت على انعدام التكلفة بأنه بعد تركيب المولد المعترض للمياه أى بعد تكلفة التصنيع و التركيب ، فإننا لا نحتاج إلى مواتير لتشغيل التربينه و لا نحتاج إلى وقود لهذه المواتير و لا شحوم و لا زيوت و لن يكون هناك صيانة و لا قطع غيار للمواتير و لا عمال أو مهندسين لهذه الآلات ،
    كل هذا يؤدى. إلى انعدام التكلفة

    متى بدأت تنفيذك لهذا الاختراع وهل سألت مختصين ولجأت لأي جهه لتنفيذه؟

    بدأت العمل فيه فى سبتمبر 2016 و لمدة أربعة اشهر
    و قمت بنفسي بعمل نموذج صغير للاختراع بمواد بسيطة بالشكل الموجود فى. الصور

    انا لم أسأل أى مهندس خشية أن يستغل أحد الفكرة لصالحه و كنت اعمل فى شئ من السرية حتى الورش التى كنت أنقذ فيها النموذج اخفيت عن أكثرهم الموضوع و كنت أقول أنه أداة للرى. بالتنقيط.
    و كنت اغير فى التصميم ليكون مناسب أكثر فقد رسمته على الورق و عدلت فيه مرات حتى وصل الشكل اللتى بين ايدينا.

    هذا أثناء تنفيذه بعد ما جمعت اختراعك هل لجأت لأي جهه حكوميه لتنفيذه والاستفادة منه على الصعيد العام ؟

    حاولت. الوصول لمحافظ البحيرة لكن لم أستطع .
    فلجات إلى رئيسة مجلس مدينة الدلنجات التى قابلتنى. ببرود و استخفاف
    كنت آمل أن توصلنى بالمحافظ الذى يوصلنى بدوره إلى وزير الصناعة أو الكهرباء .
    لكن رئيسة مجلس المدينة لم تكلم معى. سوى دقيقة او اقل و كانت تنظر لى باستنكار

    و حاولت أن أصل إلى عضو من أعضاء مجلس الشعب لم استطع. أيضا ذلك

    حتى اننى قمت بتصوير حلقة فى قناة خاصة برنامج اسمه مع الناس عن الاختراع و كان على. الشاشة أرقام تليفونى. وتوقع. أن يهتم أحد المسؤولين. و لم يحدث!!!

    منذ متى هذا الوضع وماذا فعلت من وقتها؟

    هذا الوضع منذ أن نفذت النموذج و من وقتها أحاول الوصول إلى أى مسؤل يريد أن يعمل بشكل جدى و لم جد

    هناك أماكن مختصه لتنفيذ المشروعات وتسجيلها والا كيف يحكم أن كان مفيد ام لا ويعتد به؟

    بعد أن قمت بتسجيل حلقة فى التليفزيون قمت بعرضه على عدد من الفنيين و المهندسين و اعجبوا. به جدا و قالوا إنه لو تم تنفيذه سيفيدك البلد كثيرا خاصة أن مصر سيكون لديها منتج خاص بها يمكن تصديره للخارج

    هل لو تملك اليأس من تنفيذه دخل بلدك ممكن تلجأ لجه خارجيه وماذا لو ظهرت فعلا جه من خارجها تتبناه هل توافق؟

    يحزني فعلا انه لو تملكنى. الياس داخل بلدى سوف اسعى. إلى الخارج و سوف أوافق أن تتبناه اى جه فى الخارج طالما اننى لا اجد من يتبناه فى الداخل ، و وقتها للأسف سوف تلجأ مصر لشرائه بمبالغ كبيرة

    نتمنى الا يحدث هذا ويصل صوتك وصوتنا للمسؤولين فهو مشروع أن كان كما تحدثت سوف يخدم البلد و المواطنين والجميع وخاصه في التذايد المستمر للكهرباء

    ولكن يجب أن تسعى لجهات جديده أكيد هناك من سوف يهتم.

    في النهايه تحب توجه اي شئ ولمن؟

    والله انا ايضا اتمنى ان يكون بمصر و يستفيد منه الشعب المصرى وأهلي الذى يئن من فاتورة الكهرباء و أن تستفيد المصانع لتقل تكلفة الإنتاج مما يترتب عليه انخفاض الأسعار وفائده على الجميع

    أحب ان أتوجه إلى وزر الصناعة و وزارة الكهرباء و الهيئة العربية للتصنيع و اى مستثمر مصرى يعمل فى مجال الصناعة لرعاية هذا المشروع
    وخصوصا ان عندى فكرة أيضا عن تحلية مياه البحر بكميات كبيرة إ بتكلفة قليلة جدا

    رائع فعلا تفكيرك واخترعاتك في أهم شئ يمس المواطنين يكاد يكونو اساس الحياه الكهرباء والمياه
    ونحن نضم صوتنا معك ونتمنى نعمل لقاء سويا قريبا حين تنفيذ مشروعاتك بالتوفيق ياااارب

    Content bottom ad

    مقالات ذات صله

    الرد

    Bottom ad